أهلاً بك في البيت

شركة أباردو للخدمات الإجتماعية والإندماج

أهلاً وسهلاً

في شركة أباردو أكثر من كلمة ترحيب

الوصول إلى بلد جديد والشعور بانك مفهوم، هذه هي رغبة كل فرد من اللاجئين وأكبر هدية ترحيب. ولأن مهمتنا جعل حياة الإنسان المحتاج للمساعدة في المجتمع الجديد أسهل، فدائماً ما نسعى في أباردو إلى توفير حلولاً مميزة وتوفير مساحة معيشة كافية ومناسبة. فنحن لا نرى أنفسنا كمقدمي مجموعة واسعة من الخدمات الإجتماعية فقط، بل أيضاً كأشخاص التي مرت بنفس التجارب التي مر بها اللاجئون. لذلك بإمكاننا الإدعاء اننا نعرف بالضبط ما هي إحتياجات الأفراد التي خسرت بيوتها. سواء إذا كانوا لاجئين أو طالبي اللجوء، شباب مع أو بدون خلفية الهجرة أو كبار السن المحتاجين للمساندة فنحن نرحب بالجميع – لفترةٍ قصيرة أو طويلة

السكن، التموين، العناية

نقوم بنفخ الحياة في المصطلحات التي تبدو باردة وبعيدة. كما نقدم الخدمات والعروض للسماح للناس النظر إلى مستقبل أفضل. فالأشخاص الذين اضطروا إلى التخلي عن حياتهم لأسباب اجتماعية،سياسية أو اقتصادية يعانون على الأغلب من الصدمة النفسية وحالات الخوف. ومن أجل التعويض عن الفقدان، هناك حاجة إلى أكثر من العلاج البيروقراطي العملي الصحيح. فهناك حاجة ماسة إلى اخصائيون الذين بإمكانهم تقديم الحلول الفردية. هذه هي الصورة الذاتية لشركة أباردو، خلق مساحات المعيشة التي تعطي السعادة, الاطمئنان والثقة.

السكن


نقوم بتقديم السكن لمحتاجي المساعدة
نرعى حالياً عدة مساكن في برلين ونحظى
على المهارة والتخصص لإفتتاح وإدارة سكن جديد
خلال فترة قصيرة

الصحة


In بالتعاون مع السلطات والأطباء المحليين
نقوم بتقديم الرعاية الصحية اللائقة

الثقافة والتعليم


نساعد أيضاً بالبحث عن العروض التعليمية المناسبة حيث يتم إندماج اللاجئين في المجتمع بأسرع وقت ممكن،
سواء في روضة الأطفال، المدرسة أو في العمل

الإندماج والعمل


نوفر فرص تعليمية لكبار ندعم بها اللاجئين بشكل مباشر في اندماجهم ولتضامن مع المجتمع لضمان حياة متساوية على المدى البعيد

العمل التطوعي


أغلب الأهداف التي نتوصل إليها في عملنا
هي بفضل مساعدات المتطوعين. اذا كنت أيضاً مهتماً
بالعمل التطوعي، نرجوك أن تراسلنا.

حالياً


تبع التجديدات من الاونة الأخيرة على صفحتنا

لأن الإنسان في بؤرة الاهتمام

“نحن المنزل” – بيان مهمتنا هو أكثر من مجرد شعار. هذا هو الموقف الذي نلتقي الناس به عند مقابلتهم. المنزل هو أكثر من سقف فوق رأسك. إنه مكان تريد الناس وجود الراحة والأمن والطمأنينة والاستقرار فيه – حتى لو كانت الإقامة مؤقتة. ولذلك فإن الناس الذين يبحثون عن مأوى ليسوا مجرد سكان لنا. وكل فرد منهم يمتلك قصته الشخصية. فالعديد منهم اقتلعوا من جذورهم ويحتاجون المساعدة في كيفية بدء حياة جديدة. نحن في خدمتكم ونمتلك اللياقة والجدارة والكفاءة اللازمة والقدرة من اجل المساعدة

Verpflegung

Bildungsangebot

Kinderbetreuung

Aktuelles

Voices


“ معاملة حسنة وطرق عديدة للتطور في الحياة!”

علي ا

“ فريق عمل مشجع وأناس طيبين! ”

عزيز و.
ا

“ أباردو ساعدتني أبدأ حياة جديدة”

ارسين م